ورشة عمل للاسكوا في المملكة الأردنية الهاشمية حول: " الاستراتيجية الوطنية للحكومة الرقمية"
10.11.2017|المملكة الأردنية الهاشمية

ضمن إطار برنامج التعاون الفني الذي تضطلع الاسكوا بتنفيذه بالتعاون مع الدول العربية الأعضاء، وبناءً على الطلبين المرسلين من وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة الأردنية الهاشمية لتقديم الدعم الفني في عقد ورشة عمل لبناء القدرات في تطوير استراتيجيات الحكومة الالكترونية، ولوضع خريطة طريق للاستراتيجية الوطنية للحكومة الرقمية في المملكة، قامت الاسكوا بتنفيذ ورشة عمل في عمّان يومي 6 و7 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.
وقد قدّمت الاسكوا، ممثلةً بالسيد د. حيدر فريحات، مدير إدارة التكنولوجيا من أجل التنمية، والسيد د. نوّار العوّا، المستشار الإقليمي في الإدارة ذاتها، عدداً من المحاضرات بالإضافة إلى إدارة بعض الجلسات في الورشة.
افتُتحت ورشة عمل بناء القدرات في تطوير استراتيجيات الحكومة الالكترونية في مقرّ وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحضور الأمين العام للوزارة السيد م. نادر الذنيبات، وبمشاركة ما يزيد عن 50 مشاركاً من مختلف الجهات الوطنية. وقد ألقى السيد د. فريحات كلمة الاسكوا وعرضاً تقديمياً عن دور التكنولوجيا في التنمية المستدامة، ثم قدّم السيد د. العوّا عرضين تقديميين حول مفاهيم الحكومية الالكترونية واستراتيجياتها والتوجهات الحديثة فيها، وأهم المؤشرات ذات الصلة.
وفي اليوم الثاني المخصّص لمناقشة خريطة طريق الاستراتيجية الوطنية للحكومة الرقمية، قدّم السيد د. العوّا عرضين تقديميين حول أفضل الممارسات في استراتيجيات الحكومة الرقمية من وخارج المنطقة العربية، ومقترح الاسكوا للخطوات الممكن اتباعها لتطوير الاستراتيجية الوطنية.
أوصى المشاركون في الجلسة الختامية بالبدء بالعمل على الاستراتيجية الوطنية وفق الخطوات المقترحة، وباستمرار التعاون مع الاسكوا في مراحل التطوير المختلفة.
أبدى المشاركون في الورشة تقديرهم للمحتوى العلمي من خلال النقاشات والتقييم المنفّذ في نهاية الورشة. كما أظهرت النقاشات والاجتماعات الحاجة إلى مثل هذه الورشات وأكدت أهمية بناء القدرات والخدمات الاستشارية التي تقدّمها الاسكوا بالتنسيق مع الشركاء الوطنيين.
وعلى هامش هذه الورشة، عقدت الاسكوا عدداً من الاجتماعات مع ممثلي وزارة التخطيط ووزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبنك الأردن المركزي والمركز الوطني لتكنولوجيا المعلومات لمناقشة التعاون الفني مع الاسكوا في مجال التكنولوجيا من أجل التنمية.